24._مايو / _2018AH

مشروع إفطار الصائم  لعام 1439هـ في قرية تللي مدينة ماكروندي في دولة النيجر

انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من فطر صائما كان له مثل أجره ـ غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا ” صحيح الجامع [ 6415].

وقوله أيضاً: ( إن في الجنة غرفاً يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها؛ أعدها الله لمن أطعم الطعام، وأفشى السلام، وصلى بالليل والناس نيام )  [ صحيح الترغيب والترهيب: 947 ]

ففي هذا العام استهدفت المنظمة العالمية لإعمار الحياة قرية تللي مدينة ماكلوندي الذي يقع فيها مسجد المنظمة (مسجد الشيخ محمد بن عبد العزيز الفاضل – رحمه الله ) موقع من مواقع مشروع إفطار الصائم في جمهورية. النيجر.

فالهدف من هذا المشروع هو:

  • توفير وجبة الإفطار للصائمين.
  • إحياء هذه السنة وممارستها.
  • رفع المعاناة عن الكثير من المحتاجين.
  • بث روح التراحم والتكافل بين المسلمين.
  • إتاحة الفرصة لأهل الخير لاكتساب أجر إفطار الصائم في رمضان.

علماً أن عدد المستفيدين يوميا  (200 ) صائم و صائمة.

تلك جهود وثمار المتبرعين نسأل الله أن يتقبل منهم و ما زالت قافلة العطاع مستمرة و جزاكم الله خيرا.